خبيرة تغذية إماراتية توصي بأهمية تقديم وجبات غذائية متوازنة للأطفال
خبيرة تغذية إماراتية توصي بأهمية تقديم وجبات غذائية متوازنة للأطفال

 وتعويدهم على الأكل الجيد في مرحلة الطفولة المبكرة

تقديم الأغذية الصحية المتوازنة والمتنوعة للأطفال خلال المراحل الأولى لنموهم سوف ينعكس إيجابياً على صحتهم في المستقبل

دولة الإمارات العربية المتحدة، دبي - 13 مايو 2013، قدمت خبيرة التغذية الإماراتية البارزة هالة برغوت مؤخرا جلسة تعريفية وتثقيفية للأمهات حول تغذية الأطفال في مركز 'كيدزانيا' في دبي مول. وحضر فعاليات الجلسة التي نظمتها 'بارني'، الوجبة الغذائية الخفيفة اليومية المتكاملة واللذيذة التي يعشقها الأطفال وتوصي بها الأمهات، أكثر من 170 طفل وأم اللواتي تفاعلن وتحاورن مع خبيرة التغذية حول عدة مواضيع أبرزها أهمية تعويد الصغار على اتباع عادات الطعام الصحية والسليمة، واحتياجات الأطفال من الطاقة، والنظام الغذائي المتوازن للأطفال، وأنماط الوجبات التقليدية المقدمة للأطفال الصغار والأكبر سناً في دول الخليج، فضلا عن دور الوجبات الغذائية الخفيفة في النظام الغذائي للطفل والتوصية بتقديم وجبات خفيفة ومتوازنة للأطفال.

وقدمت سوبر جراني اندلين، المدربة المرافقة لخبيرة التغذية، للأمهات نصائح وإرشادات قيّمة حول نمو الأطفال ومراحل تطورهم. وتناولت النقاشات مواضيع شتى مثل تنمية مهارات الانضباط للأطفال، التي استأثرت باهتمام وانتباه الأمهات اللواتي حضرن الحدث.

وقالت خبيرة التغذية هالة برغوت: 'إنّ الأطفال بحاجة إلى إتباع نظام غذائي صحي، متوازن ومتنوع. وإلى جانب تناولهم المقادير اللازمة من الخضراوات والفاكهة والحبوب والبروتين عالي الجودة ومنتجات الألبان، ينبغي تشجيع الأطفال أيضاً على ممارسة الأنشطة الرياضية البدنية بحيث تشغل الحيز الأكبر من روتين حياتهم اليومي. تتمثل مسؤولية الوالدين بشكل عام في التأكد من أن طفلهم يأكل طعاما صحيّا وبكميات مناسبة.' ونوّهت برغوت بالقول: 'إن الحد من استهلاك الأطفال للأطعمة المصنعة، والتأكد من أنهم يتناولون ثلاث وجبات غذائية منتظمة ورئيسية سينعكس إيجاباً على صحتهم في المستقبل.' 

وتعقيباً على موضوع تنمية الطفل، قالت السوبر جراني اندلين: 'إن الانضباط بمعناه، هو توجيه أطفالكن لاتخاذ القرار الصائب، من خلال تقديم أمثلة لهم عن ذلك، وتعريفهم على حدود السلوكيات المتاحة لهم، مما يتيح لهم صنع خياراتهم بأنفسهم، وليتمكنوا لاحقاً من تحمل نتائج تلك الاختيارات.'

وخلصت اندلين إلى القول: 'عندما يخوض الطفل بنفسه تجربة تحمل النتائج الطبيعية لسلوكه، ويختار فيما بعد عدم تكرار هذا السلوك، فإن هذا هو الهدف الأول والأخير الذي ترغبين بتحقيقه في إطار تربية طفلك.'

وقال فيشال تيكو، مدير المنطقة بشركة 'مونديليز إنترناشيونال'إن شراكتنا مع هالة برغوت وسوبر جراني من أجل تنظيم سلسلة من الجلسات التثقيفية حول موضوع تغذية وتنمية الأطفال للأمهات في دولة الإمارات العربية المتحدة، تهدف إلى مساعدتهن في تربية وتنشئة أطفال أصحاء. وترتكز مهمة 'بارني‘ الرئيسية على تمكين الأمهات من اتخاذ قرارات أكثر عقلانية لاختيار النمط الغذائي الأنسب لتطوير أطفالهن، وتنمية قدراتهن البدنية وبناء شخصيتهم.'   

يكمن الهدف الرئيسي لـعلامة 'بارني' التجارية في إتاحة المعلومات للأمهات وجعلها في متناول أيديهن فيما يتعلق بنمو الأطفال وإكسابهن الخبرة والمعرفة التي تساعدهن على متابعة تطور ونمو أطفالهن. تم تطوير علامة 'بارني' التجارية على نحو ملائم لتزويد الأطفال بكمية الطاقة اللازمة لهم. وكعكة 'بارني' التي تشبه دمية 'الدب' محشوة بمكونات عالية التغذية، كالحبوب والحليب والبيض، تجعل لحظات تناول الوجبات الخفيفة المتوازنة مفعمة بالمرح بالنسبة للأطفال، خصوصاً عند تناولها مع الفواكه ومنتجات الألبان.  

Posted by : GolinHarris, GolinHarris
Viewed 12157 times
PR Category : Entertainment
Posted on : Monday, May 13, 2013  7:52:00 PM UAE local time (GMT+4)
Replication or redistribution in whole or in part is expressly prohibited without the prior written consent of DubaiPRNetwork.com.

Print

www.DubaiPRNetwork.com The First Online Press Release Distribution Platform from Dubai